قال الدكتور اسامة حتة ،استاذ الأشعة  بطب عين شمس ،ان الأشعة التداخلية تلعب دورا هاما في علاج اورام الكبد الاولية والتي تنشا غالبا في الكبد المتليف او ثانوية والتي تكون نتيجة انتشار اورام اخري في اجزاء الجسم المختلفة كالثدي والقولون والمعدة.
وقال حتة خلال المؤتمر الثالث لاورام الجهاز الهضمي والكبد ان الأشعة التداخلية تتمكنمن علاج هذة الاورام كبديل لاستئصالها اما بكيها بالتردد الحراري او بالميكروويف حيث يتم تحديد الورم بالموجات الصوتية ثم توجيه ابرة التردد الحراري والميكروويف والتي لايتعدي قدرها ملي مترات الي منتصف الورم ثم تطلق موجات التردد الحراري او الميكروويف فتؤدي الي ارتفاع درجة الحرارة الورم الي ٦٠ درجة مئوية فيتم تدمير خلايا الورم في فترة وجيزة لاتتجاوز٣٠ دقيقة دون فتحات جراحية .
واضاف بان يتم استخدام التردد الحراري بالميكروويف اذا كان حجم الورم ٥سم او اقل واذا كان اكبر فيمكن علاج الاورام باستخدام القسطرة.
واشار الي انه حديثا بدا استخدام حقن حبيبيات دقيقة في الشرايين المغذية للورم والتي تطلق جرعات مرتفعة من العلاج الكيميائي علي فترات زمنية طويلة مما يقلل الاعراض الجانبيةللدواء يث تقوم الحبيبات بغلق الشرايين المغذية لهذا الورم مما يساعد علي انكماشه.
ولفت الي انه تم اكتشاف تقنية حديثة تعتمد علي حقن جسيمات دقيقة متناهية الصغر تقوم باطلاق اشاعات محدودة المدي يتم حقنها داخل الورم من خلال القسطرة وتؤدي الي تدمير الورم بالكامل ،مشيرا الي ان تلك التقنة تستخدم في الاورام المتشعبة الممتدة الي افرع الوريد البابي والتي لايمكن علاجها من قبل.
المصدر : صدى البلد