علاج تضخم الغدة الدرقية

 امتد دور الأشعة التداخلية لعلاج الأورام والتضخمات الحميدة كبديلاً للعمليات الجراحية، وبنسبة نجاح تصل إلى مائة بالمائة.

يمكن استبدال الجراحة لأورام الغدة الدرقية الحميدة بالأشعة التداخلية بدون جراحة، عن طريق:

الكي بالتردد الحراري:

 والذي يؤدي بعد ذلك إلى تقلص وضمور هذا الورم ثم إلى اختفائه، وقبل إتمام ذلك يجب سحب عينة من المريض أولاً لكي يتم التعرف على نوع الورم الموجود.

يقوم الطبيب بإدخال إبرة ذات قطر دقيق جدًا حوالي 1 مم من خلال الجلد توجه استرشادًا بالموجات الصوتية إلى داخل العقدة الحميدة بالغدة وتتصل الإبرة الدقيقة بجهاز مولد لموجات التردد الحراري والتي تنتقل إلى داخل الورم الحميد ويتم كيه وتتحول خلاياه إلى جزء خامل يقل تدريجياً في الحجم ويتلاشى، ويتم ذلك بدون جراحة.

يتم ذلك تحت تخدير موضعي يستغرق نصف ساعة على الأكثر، ويمكن للمريض مغادرة المستشفى خلال ساعتين، ويمارس عمله ونشاطه الطبيعي في اليوم التالي من العملية، ويتم متابعته بالموجات الصوتية بعد شهر ثم ثلاثة شهور ثم ٦ أشهر من الكي للتأكد من صغر حجم هذا الورم تدريجياً.

العيادة الاستشارية للأشعة التداخلية تحت إشراف البروفيسور الأستاذ الدكتور أسامة حتة، حققت طفرة في علاج أورام الغدة الدرقية بدون جراحة.